إستنزفت نفسيا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، إخواني الغاليين، لديا مشاكل لا تعد و لا تحصى، المهم سأبدأ من سيرة حياتي، أنا إنسان خلوق و طيب بشهادة الجميع من المحيطين بي و من فقدناهم، أصل هذه الأخلاق أني دخلت نوادي الرياضية منذ نعومة أظافري، ما صقل أخلاقي، و كان الفضل في ذلك في بدايته أحد أعمامي، المشكل أني تعرضت لطفولة قاسية جداً و لظلم بين خاصةً من جانب الوالد، الذي كان يقسو عليا بدون سبب، بما أن كنا نقيم بالمدينة كان يأخذني معه، نحو البادية و حين إذ تبدأ المشاق و الويلات، منذ نعومة أظافري كان يحاول أن يحطم شخصيتي و أن يكسر إختياراتي، فالعمل الشديد و ذلك في أوقات الفراغ و العطل لأني كنت أتمدرس، وبعد تعذيبي طوال النهار تعذيبا نفسياً و معنوياً و جسدياً، يعود للمنزل ليكمل تعذيبه بالكذب بأني أنا من أرهقه، تهم كلها كذب حتى يغطي أفعاله الوحشية معي، و لا أدري السبب، كنت أعاني بحيرة منذ صغري و أسباب هذا الحقد و هذه المعاملة ألا إنسانية، تشيء الأقدار أني أتعرض لحادث سير في صغري يبثر بها أحد أصابعي، أصابع الرجل و أنا بعمر 5 سنوات، مع ضربة كبيرة تحت القدم، ما زالت أثارها غائرة للآن، كل هذا شركة التأمين تدعي الإفلاس ليتم منح ثلثي التعويض مقدر 2100 دولار!! لأبي ،،، تستمر حياتي بكثير من المآسي دون أن أعرج عليها، من التايكوندو حيث أوقفت مسيرتي الرياضية به بعد بطولة جهوية و أنا بعمر 12 سنة بعد فوزي بالمباراة النهائية، يتم سحب الفوز مني بطريقة سيئة بتغيير طواقم المباراة، لأني كنت ألبس اللون الأزرق بعد فوزي تم، خلع طاقمي و طاقم منافسي الذي كان يلبس الطاقم الأحمر، و تم الإدعاء أني أنا من كنت ألبس الأحمر، بدعوى تشابه الوجه بيننا، لتستمر في الرياضة كرة القدم، المهم، بعدها دخلت عالم كمال الأجسام في 18 سنة، إستمريت في الدراسة، رغم المعيقات الكثيرة و ظلم الوالد المستمر، حصلت على دبلوم تقني في الميكانيك الفلاحية، إستمرت معانتي مع الوالد بدون ذكر التفاصيل، بعد وصول بعض إخواتي لسن المراهقة بدأت معانتي مع الوالدة، التي كانت تميل معهم، و تحاول أن تقف معهم ضدي رغم أخطائهم، بدعوى أني كبير و علي أن أسمح في حقي لأنهم صغار، تستمر المعاناة الآن خاصة مع الوالدة لأني ملكت زمام أمري و بدأت بالعمل، فالوالد لم يعد تحدث معه مشاحنات إلا قليلاً، لكن مع الوالدة التي كانت تظلمني لأجلي إخوتي، مرت السنين لتقوم إحدى أخواتي المتواجدة بأمريكا بدفع تجمع عائلي للوالد ليتم ذهاب الوالد و أخوات و إخواني جميعا، لأبقا للأسف وحيدا، منذ سنة 2010، لم يتصلوا بي لمدة سنتين الأولى، لا هاتف لا أي شيء، عندما سألتهم لماذا، بدأوا في الحجج الواهية، الهاتف بعيد عنا و الإتصال بالمحمول غال الثمن، إحساس أن والدتك لا تتصل بك لمدة سنتين إحساس مؤلم للغاية، أصابني إحباط و إكتئاب و لم أعد أعمل، فقدت كل أمل و إنقلبت حياتي، بعد أن كنت أملك عضلات عظام و بعد أن كنت رياضياً بإمتياز، دخلت دوامت الخمر و التدخين، بعد أن كنت أكره مثل هذه الأشياء، بعد أن كنت شخصاً أنيق الملبس، أصبحت أقاوم بين يأسي و بين حياتي الفردية وحيداً، و في بلادنا العربية، ما أصعب تلك الحياة خاصة و أنا من شمال إفريقيا، بدأ اليأس يقض مضجعي و بدأ معه الشيب بأخذ مكانه برأسي، سوء تغذية وحدانية يأس فراق الأحبة و إدارتهم وجوههم عنك، بطالة و فقر مدقع، بدأت العيش بالهامش، حتى الأصدقاء رحل معظمهم في تلك السنة 2010 للجامعة و هناك من غير مقر سكانه لمدينة أخرى، الأمور جاءت متتابعة و دون سابق إنذار، الوالد كان يأتي من أمريكا و يراني في تعاستي، يأتي من أمريكا ليأخذ الغلة من الأرض الفلاحية، دون أن يكون لنصيب أو أن يتركني أعمل في أرضنا الفلاحية، رغم ذلك مرت السنين بكل سوء،لأعمل مطلع سنة 2015، بأجر زهيد و لكن كنت شديد الحاجة للعمل، بدأت عملي، إشتريت سيارة صغيرة و بدأت العمل، يعود مرتا أخرى أبي لإستغلالي، يأخذ سيارتي و عندما يعطبها يتركها و يدعني لاه معها، ساعدته لإسترجاع بقعة أرضية مطلع 2018 ليطلب مني مساعدته لآخذ نصيبي من الأرض وافقت، لأني رأيت في ذلك بصيصا من الأمل، في الوالد لكن هيهات بعد أن ساعدته و سيرت بمالي شيئا في الأرض و قمت بمؤازرته، يقوم بإستخدام العنف ضدي في أحد الأيام عند إقتراب جني المحصول و ضربي بعصا أدمى بها ذراعي و رجلي، ثم يأتي بالشرطة بتهمة أني أنا من ضربته!! فقط من أجل غلت فلاحية، تركت المنزل و ذهبت بعيدا، لا أدري الآن أي لعنة هذه أو لعنات أعيشها اليوم بعمر 35، لا أملك مستقبلاً، أعيش تائها، لا أدري أي حل سيكون لي الأنساب، حتى أنه بدأ ينتابني تفكير سودوي، لدرجة التفكير في الإنتحار، إخواتي كلهم في أمريكا هناك المهندس هناك من إشترى قطعة أرضية، بنوا مستقبلهم أما أن فقد تركني الوالدين للأسوأ و مارسوا عليا ما هو أسوء، أي مساعدة، كل أذان صاغية، و قد كتبت لكم نذرا يسيرا من قصتي

5 Comments

  • ورد. قال:
    dddddddd

    دمعت عيني وانا اقرأ قصتك ..
    ولا ادري ايش اقول فعلاً شيء صعب ومحزن ان تكون عائلتك هي عدوك!
    يمكن سكوتك ورضاك وعدم دفاعك عن نفسك هو السبب، اوقف كل شخص عند حده ومازلت في عز شبابك ، قف وقاوم وحارب وكون نفسك من جديد ولا تستلم ولا ترضخ لأحد مهما كان وحتى لو كانوا اهلك انت صبرت عليهم ٣٥ سنة! استغل الباقي من حياتك واعمل وانجح وانجز وانسى الماضي وانساهم ، مازال الحياة امامك وابواب الله دايماً مفتوحه لك

  • الحمد لله قال:
    dddddddd

    أوجعت قلبي بقصتك اسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يفرجها عليك وأن يكون معك وعونك وسندك اسأل الله العظيم إن يجبر قلبك جبراً يليق بجبره وقدرته وعظيم سلطانه جبراً يتعجب منه أهل السموات والأرض… مازلت بعمر الورد ومازالت شاب حاول أنك تعزلهم وتبتعد عنهم وشوف مستقبلك وحياتك وابني حياتك من جديد وكن مع الله ولاتبالي ومن كان مع الله كان الله معه… وارجوك لاتقرب المحرمات سواء المخدرات او المسكرات فانها والله طريق لهلاكك وليست طريقة لتخلصك من همومك وا تنسيك ماضيك ولاتفكر بالانتحار فأنت بهذه الحالة تخسر الدنيا ثم الاخرة اين الفائدة اين الراحة لن تجد سو الخسارة … ارجع لربك وهو بدلك لاتقلق ستصلح كل امورك لكن اصبر صبراً جميلاً والله المستعان وقد وعدك الله أن مع العسر يسرا فإن مع العسر يسرا ووعد الله حق ووعدك أيضاً وبشر الصابرين اصبر ولاتجزع واتكل عالله فإنه خير وكيل

  • من شي شفته قال:
    dddddddd

    انت حر و قوي لاكن اضعفك التعويد
    انت تذكرني بقصه عن الفيل في قوته ومشاكلك ك الحبل الصغير بقدمك بمقدورك التحرر منه لاكن لانك تعودت ان تكون مربوطا من صغرك تعتقد انه لايزال يتحكم بك ولاتقدر التخلص منه
    اخي
    نصيحتي لك توكل على الله واترك كل مشاكلك خلف ظهرك
    وابداء حياة جميله راقيه تحفها البركه والرضى من الله
    اختر الحياه السعيدة لانك انت تراى انك تستحقها لتكن هدفك وستصل لها اليوم غدا الله اعلم المهم ان لاتستسلم ويكفيك شرف المحاوله لان ترتقي بشخصك بماتستحقه حقا انت لست لاشيء انت بشر ولك رزق يجب ان تسعى له في الارض

    الدين تمسك بالصلاة في وقتها وتنال بركة الرزق الحلال وسهوله في كل امر صعب ومستحيل سترى كيف تتذلل لك المستحيلات بالمداومه ستنظف حياتك من القذر النفسي والجسدي اللذي تحبس نفسك فيه الان

    الاهل تناسى رغبتك ان يساعدونك ولاتنتظر منهم اي شيء تعامل معهم باداء الواجب بمايرضي الله تواصل بسؤال عنهم هاتفيا حسب استطاعتك ولاتحدث اليهم بماتملك من رزق حتى يكثر ويفيض وترغب بمشاركته معهم والله لن يلومك فالتواصل يجب ان يكون متبادل

    العمل ركز عليه واختر الافضل وانتج ولاتنظر لوالدك اصنع نفسك وتباهى بها وان حضر والدك كن له خير عون ولاتاسف على خير قدمته له او ضرر قدمه لك فهذا هو البر ان تشكره وتقوم بواجبه في وجوده حولك وبمجرد ان يغادر ادعوا الله له بالهدايه اما
    جروحك والامك دعها لله يعوضك خير فيها وطمن نفسك ان لاشيء يحصل وحصل لك الا بعلم الله فهو سيثيبك على كل ظلم والم ويجازيك خير الجزاء ف انسى ودعها لله والله خير المتنصرين

    تمنياتي لك بايجاد الحياه الطيبه مع زوجه تخاف الله وتعينك على الطاعه وذريه من المصلين والبارين والمحبين لك ولوالدتهم

    تذكر ان قدرة الله فوق كل شيء
    فتوكل عليه في كل امر

  • ذاكرة قال:
    dddddddd

    ما شاء الله قوة بالسرد وفصاحه باللسان
    استخدمهن لتشتغل وتبني مستقبلك مش لاستدراج عطف الناس
    لا تكون انتكالي وبدك حد يساعدك
    اجتك فرصه تبني نفسك وتقوي شخصيتك لما سافرو لكن اصريت تحكي عن نفسك ضعيف وانت تلي فاتح باب للناس تستغلك

    كلامي قاسي لكن قوي نفسك من كل الجوانب

  • اساس قال:
    dddddddd

    العلاج
    اذكر مودتهم وانسى معاتبتهم
    أمطر قلبك بلاجر على الصبر
    وانسى ماضيك وعش حاضرك
    تقرب لخالقك بتوبه نصوحه
    اصحى فانت بنعمه
    نعمه الصحة وتمام العقل
    اشكر الله على الحياة وأسعى فيها لاتيأس
    اشكر الله على نعمه الاهل ولو شحو بحبهم
    كن مبادر لوصلهم يعتادوا قربك ويفقدوك بغيابك

    فقط حافظ على الصلاة في وقتها وتطهر لها توجه بالقلب لمن خلقك واذكر الله بسرك وعلنك
    لاحول ولاقوة الا بالله
    رب اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين
    وكتب لنا
    هل مازلت تعيس

أضف رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>