لميس

‏مشكلتي انو بنت. عمي اخذه صوري وتنشرهم بحسابات وتعطيهم الصور والمقاطع ع انها هي اللي بصور وعندها كثير شباب متابعينها ومحتفظين بصوري ابغى حل ساعدوني حاولت اشتكي ع عمي وادخل الاهل ماحصلت حقي ابغا رقم هيئه او شي او احد يساعدني البنت ماوقفت حساباتها ماني قادره اسوي شي

$!$

‏انا احب ولد اختي وهو يحبني ولاقدرت اخليه وهو نفس الشي وش اسوي ادري حرام بس مدري وش اسوي ساعديني بدون تجريح

رغد

انا حبيت شخص أوهمني انه يحبني. و اكتشفت اني رقمي ألف بحياته. تعليق البنات عادة عنده و هجرهم عادة ما يهمه كسر قلوبهم او جرحهم ، كيف اتخلص من تعلقي به و كيف اعلم البنات عنه لا يوقعون بشباكه و ينكسرون مثلي؟

قيس

‏انا انسان احب وحده وهي تحبني بعد، تعرفت عليها من احد برامج التواصل ، اتفقنا على الزواج وانا بمدينه وهي بمدينه ثانيه ، الان ابغى اتقدم لاهلها بس كيف نتقدم لاهلها وانا علمت اهلي بالموضوع ومافي اي اعتراض واذا كلمناهم اكيد اهلها بيسالون كيف عرفتونا فانا احتاج مساعدتكم وشكرا لكم

Fatma

اعترف اني نفسي اجلس و اتناقش مع اهلي بس ما اقدر اوجههم عشان موضوع الزواج، و اقول لهم لازم يقللون شروط انه من الجماعة و لازم نعرف اهله.
وصلت ل عمر ٣٨ سنه و الآن الخطاب ما عاد يبون يتقدمون لي بس يعرفون عمري على طول يقررون ياخذون اخواتي اللي بالعشرين، بجد متضايقه اني ما تكلمت من قبل لمحت ل امي ما ترد على و اختي المتزوجه تخبي انه احد متقدم لاخواتي.
ولازم اشتغلت بالبيت و اخدم الضيوف حتى اكلي ما اختاره و اذا عندي فلوس لازم اساهم بالبيت وحتى حساب المواطن لهم ما اخذ منه شي و ما لي رأي باي شي
و عيال اخواني عندي اللي امه تبي تطلع سوق او مطعم تتركهم ل نص اللي و بدون اي شي حتي شكرا ما اسمعها

زين

انا شب عمري 25 سنه ، بشتغل من وهو عمري ١٢ سنه وتغلبت كثير بحياتي ، شغلي منيح الحمد لله بس بنني حالي لحالي وما في حد يساعدني أو اركن عليه ، مشكلتي اني نفسي اتجوز ، نفسي احب وانحب ، نفسي اصير اب ، ما بدي علاقات حب وغرام وهبل وحكي فاضي ، بدي اعيش شعور الحب الصادق ، مشكلتي اني مش دارس وكل ما احاول اتعرف ع بنت بترفض ، ولما أتقدم لبنت بنرفض برضو بسبب الشهاده ، طيب انا دخلي ممتاز ، وبصلي وبخاف ربنا ، وما بعمل اشي غلط او حرام ، والكل بيضرب المثل باخلاقي ، ليش صاروا الناس همهم بس الشهاده والأملاك ، بطلوا يهتموا بأخلاق الشب أو دينه أو طبيعته ك انسان ، انا ما بدي اتجوز بعمر كبير بدي ولادي يكبروا قدام عيني ، وما بدي اوقع بالحرام لأنه صار كثييييير سهل ، معقول ما ضل بنات واهل بحبوا السترة والطريق الحلال ، ليش هيك حظي بالدنيا نفسي افهم؟
بس الحمد لله على كل حال
مش طالب منكم غير ادعولي أنه ربنا يرزقني الزوجه الصالحه والذريه الصالحه ♥♥

سئدد

أنا وجوزي كتير متوترة الامور بينا بسبب السمنة الزايدة الي وجوزي حطلي مهلة لمدة شهر بدي نزلو وزني 10 كيلو والا بدو يطلقني دخيل عينك كلام جارح لزوجي مابدي ابوسكن بدي تعطوني اذا حدا جرب حب للتنحيف او اي طريقة ولقى نتيجة علية الله يخليكن ساعدوني

حياة الروح

‏”اعترف اني اغلب يومي يضيع وانا أتأمل وجهي بالمرايا جايني حب ذات فضيع لدرجة أوقات اشك اني مصابة بالنرجسية حتى اختباراتي لاجيت أذاكر اخلص جزء وأمسك الجوال واصورني واقعد اطالع بالصورة ساعه يقال اني اكافىء نفسي، المهم لحد يقول قرينك وما قرينك ، هاتوا لي حل لاتفجعوني”

غدير

“- بلحظة ضعف !
دخلت ع بيج اعترافات هديك الدخلة الي بتكون فيها انتا مش بوعيك و مش عارف شو بتخبص ! كنت نايمة ع تختي و حواليني محارم مبلبلة من كل الجهات ! و بشهق نفسي بالويل مع صوت بسة قاعدة بتتعرقل ع درج كهربائي نازل نزول !
و من العياط عيوني داخلات ببعض و الكحلة مادة من عضمة منخاري لآخر خدي ( ع امتداد حركة أصابعي لما أفرك عيني فهمتو كيف ؟ ) ، قمت فجأة قعدت و هو بطلع مني صوت خرير الماء ، و مسكت تلفوني و ضويته ، و مسحت بإصبعي الدمعة الي وقعت من راس منخاري عالشاشة ، و حطيت إيدي ع تمي عشان أحبس الغصة ، و دخلت ع بيج اعترافات ، و بعتلهم الآتي :
( آدمن بليز بدون اسمي ، أنا تعبت يا ناس ! صرلي سنة و تلت شهور بحبه ! و هو مو معبرني ولا مكترث لوجودي ! وحيات الله لأقتل حالي ازا ما بلاقي حل ! ولله لأشرب قلن كاز ! حتى لو ما متت منه ! أبوي رح يموتني لإنو الكاز أغلى مني عنده ، خلص تعبت تعبت )
ما قدرت أكمل كتابة و صار يطلع مني صوت زي صوت تلميع القزاز بجريدة ( ئيييئ ئيييئ ئيئيئ ! .. ) بعتت المسج و رميت التلفون و إنهرت لإني كنت بقمة إنجراحي !
بعد شوي رجعت أقرأ التعليقات و انا بحاول أتماسك ، بس لقيت إنو الشعب للأمانة هزئني ! و قلو قيمتي بطريقة إذلالية ! الي بسب علي ! و إلي عاملة منشن لصاحباتها و قلبوني مسخرة ! و في ناس كانت كاتبة أدعية عشان تنمسح أشكالي عن وجه الكرة الأرضية ! زاد عياطي لإنو صارت صورتي مش ولابد بيني و بين حالي ! رميت حالي عالحيطة و صرت أعيط و أنسدل و أسحل لتحت ! و أرجع أطلع و أعيد النزلة !
تا للحظة لمحت تعليق من واحد إسمو ( صمت النسيان ) كاتبلي ( أختي ما إلك الا التخاطر الروحاني عشان توصليله مشاعرك و لقد جربته مع محبوبتي و نجح )
أنا دقت بمخي ! و عدلت قعدتي ، و شلت محرمة لزجة ملزقة ع كتفي و رميتها و طوالة فتحت على جوجل أدور شو هو التخاطر !
و فعلاً طلع اشي علمي عليه دراسات و ابحاث و قال إنو بنقدر نولد إتصال و ننقل معلومات و مشاعر بين عقلنا و عقل الشخص الي بدنا ياه بطريقة معينة من التركيز ! دورت ع الطريقة لقيت ألف وضعية و ألف موقع بحكو عن الطريقة !
قلت ولله لأعملها و بطريقتي الخاصة ، قمت جبت شموع ، وطفيت الضواو كلها و سكرت البرادي ، و لفيت شعري كله فوق راسي و لبست عباية أبوي السودة و استجمعت قوتي و دخلت و سكرت ع حالي !
وزعت الشمعات ع شكل مثلث و قعدت بالنص ، كان مكتوب إني أضل اتنفس بعمق و انا مغمضة عيوني ! و بعدين من قوة التركيز قمت و صرت أفشق عن كل شمعة و أنا مغمضة عيوني و بتنفس و بحكي اسمه و بفشق عن الشمع و بعيد نفس الاشي !
كان مكتوب إني لازم أتخيله بقرب علي و احاول أستشعر صوته و ريحته و الهالة تبعته ! و فعلاً ! ضليت شادة ع حالي و أحاول أستشعر و أتخيل ! لمرحلة إني بلشت أحس بحرارته ! كل ما يقرب حرارته و حرارتي بتزيد ! صرت ألف حوالين حالي و انا مغمضة و مسدقة إنو قبالي و إني لازم هسا أوصلله رسالتي ! من الشوب و حرارة التواصل صرت أتمرجح يمين شمال و انا مغمضة و صرت أعيط من كتر المشاعر و صباحي يزرب عرق و صرت أقول بصوت عالي ( مشان الله عبرني ! مشان الله عبرني ) و ضليت ع هالحالة الشعوذية بدون ما أحس ع حالي ! زي وحدة أجاها الطلق الساعة تنتين بليل و زوجها مش بالدار و مش عارفة شو تعمل ! ⚡
إمي من الغرفة التانية وصلتها ريحة سجاد محروق قوية ! قامت تركض تتفقد البيت ! لقت دخنة سودة بتطلع من تحت باب غرفتي !
صارت تصرخ و إلتمو كل أهل الدار ع صريخها و أبوي فتح علي الباب ! و أنا لسا بنفس وضعية الشعوذة و بعيط بصوت عالي و مغمضة و بلف حوالين حالي و بالعباية السودة بقول ( مشان الله عبرني ) ! و حولي الموكيت مولع و الشمعات واقعات عليه و النار قاعدة بتمشي تدريجياً بغرفتي ! و أنا ولا هون حدا !
أمي ركضت تجيب سطل مي و أخوي ركض يفتح الشبابيك و أبوي هجم علي و سفقني كف حسيت طواحيني الشمال نقلو عالجهة اليمين من قوته ! بعدها وقعت بأرضي !
الحادثة هاي مرق عليها ست شهور ! لحد الآن أهلي بعاملوني بحذر و بتركوش أخواني الصغار معي ، و بجيبو شيخ كل أسبوع يقرأ قرآن بغرفتي بالسر عني و بحاولو ما يحسسوني إني راكبني جن ! مع إني ولله ولله ما كنت أحضر أرواح ولا هي هيك القصة بس بقدرش أشرحلهم الحقيقة . ❤

عبد الرحمن

انا عبدالرحمن عندي 36 سنه انا كنت زيي زي اي شاب عادي فرحان بنفسي عشان حلو شويه و بحب لمة البنات و انا عندي 20 سنه عرفت بنت و ارتبط بيها بس البنت دي حبتني بطريقه غريبه انا بصراحه كنت عرفها عشان اتسلي شويه بعد كده عجبني حبها ليا كنت انا اهم حاجه في حياتها كانت بتعمل المستحيل علشاني مع اني حتي مكنتش بعملها الممكن عمرها ما زعلتني مع اني بصراحه كنت مطلع عينها و عمري ماعملتلها اي حاجه كويسه الموضوع استمر 3 سنين و هي مستحملاني لحد ما عرفت واحده تانيه و رحت خطبتها و كلمت البنت الاولانيه قلتلها سوري انا خطبت مبقتش عارفه تعمل ايه فضلت ساكته شويه و قالتلي “حسبي الله و نعم الوكيل فيك ” و قفلت في وشي وانا محطتش في دماغي و خلاص بعد يومين كدا حسيت انها وحشاني كلمتها حسيتها فرحت اني كلمتها بدأت اطلعلها اي حجج علي اللي عملته و قلتلها اني مش مبسوط مع خطيبتي و انها تديني فرصه وتفضل معايا وافقت ورجعت تعاملني كويس جدا لحد مازهقت منها تاني المره دي خليت خطيبتي تكلمها و تقولها تبعد عني فضلت تتصل بيا بعدها و انا مبردش و راحت بعتالي مسج “حسبي الله و نعم الوكيل” برضو محطتش في دماغي و بعدها بكام شهر اتجوزت و فضلت مبسوط جدا اول سنه جواز لحد ماعرفت ان مراتي عندها مشاكل مش هتحمل فضلنا 7 سنين نحاول انها تتعالج لحد ما اتعلجت و بقيت حامل و 9 شهور و البيبي جيه بس الصدمه ان البيبي اتولد عنده مشاكل في القلب مبقتش عارف اعمل ايه قلت الحمدلله و رضيت بقضاء ربنا و كنت بصرف علي علاجه الافات في الشهر و مراتي طريقتها اتغيرت تماما و بقيت عايش في بيت كله نكد قررت اطلق مراتي و سابتلي الولد اتبهدلت بيه و مبقتش عارف اعمل ايه افتكرت مريم (البنت الاولي) و جبت الاكونت بتاع الفيسبوك بتاعها و عملتلها ادد و كنت بقول في نفسي اكيد هتفرح اوي مانا كنت حلم حياتها اول ما قبلت الادد دخلت علي الصور بتاعتها لقيت صورها هي و جوزها و بنتين صغيرين زي القمر و شكلهم مبسوطين في حياتهم اوي اضايقت اوي حسيت اني غيران عليها مش عارف بصراحه غيره ولا حقد علشان بقيت احسن مني كلمتها و حكيتلها علي كل اللي حصل في حياتي لقيتها بتقولي الحمدلله يااارب و مبسوطه اوي قلت لها ايه دا انتي فرحانه فيا !!!
قالتلي عارف انا كنت بدعي عليك ليل نهار و قلت يارب احرمه من مراته و اكسر و احرق قلبه علي عياله وخليه يخسر شغله يارب نفسي يحس بوجع القلب اللي حسيته و اكتر و ربنا استجاب دعائي اهو بس للاسف مخسرتش شغلك بس الحمدلله اوي علي كدا كفايه الكسره اللي انت فيها دلوقتي دي عندي بالدنيا ربنا يقويك بقي سلام
اتعصبت اوي و رحت رامي الموبيل في الارض و تاني يوم صحيت بدري و رايح الشغل لاقيت مصيبه مستنياني المدير بيقولي شكرا استغنينا عن خدماتك خرجت من الشغل بعتلها مسج كلميني دا رقمي اتصل بيا جوزها لقيته بيقولي ابعد عن مراتي افتكرت علطول موقف خطيبتي فضلت اتحايل عليه اكلمها لحد ما وافق اول ما قالت الوو لقيت نفسي بنهار من العياط و بقول لها سامحيني ابوس ايدك انا ادمرت خلاص ردت بكل برود خلاص انا دلوقتي بس اقدر اسامحك بعد ماحقي جالي و اكتر باااي برضو افتكرت البرود اللي كنت بكلمها بيه كل مره تكلمني و تكون بتعيط
حسيت بندم عمري ماحسيته في حياتي نفسي الوقت يرجع بيا و انا اقسم بالله كنت هاشيلها في عيني او حتي كنت عملت المستحيل بس تسامحني في وقتها
نصيحه لكل الناس اياكوا و الظلم و لو ظلمتوا حد اعملوا المستحيل عشان يسامحكوا لان دعوة منه كفيله تبوظ حياتك كلها
فعلا “كما تدين تدان”
“اياك و دعوة المظلوم ليس بينها و بين الله حجاب”